وفد الهيئات الاقتصادية
استقبل الرئيس تمّام سلام اليوم في دارته في المصيطبة  وفد الهيئات الاقتصادية برئاسة رئيس اتحاد الغرف اللبنانية محمد شقير واكد الوفد  تضامنه مع الرئيس سلام تجاه ما يتعرض له من حملة افتراءات وتجنيات، "طالت هذا الرجل الوطني الكبير." وأعلنت الهيئات الاقتصادية في بيانها رفضها لهذا الاسلوب المتدني في التخاطب والاتهامات السياسية التي تطال رجال كبار في البلد، خصوصا الرئيس سلام المشهود له بوطنيته واخلاقه الحميدة وتسامحه وانفتاحه وتضحياته . وقالت الهيئات الاقتصادية "ان الفترة التي ترأس فيها الرئيس سلام الحكومة كانت من أدق الفترات التي مر فيها لبنان واصعبها، داخلياً واقليمياً، ورغم كل ما أحاط بالعمل الحكومي من صعوبات هائلة وتجاذبات وحملات وحملات مضادة واتهامات، والجميع يعرفها، الا ان الرئيس سلام أبى ان يدير ظهره للبلد ويمشي، انما اختار بكل ارادة وتصميم ان يصبر ويكافح، وقد وتحمل ما لا يستطيع ان يتحمله أحد في سبيل تقطيع المرحلة الأشد خطورة على لبنان وكيانه ومستقبله." اضافت الهيئات "انطلاقاً من هذه الحقائق كان من المفترض ان يكرم هذا الرجل الوطني، لأنه لم يُخل الساحة هرباً من المسؤوليات والتحديات ويترك البلد بنهار على رؤوس الجميع." وختمت الهيئات بيانها "ان ما يحصل اليوم تجاه هذا الرئيس تمام سلام عار وبعيد كل البعد من حضارتنا وثقافتنا واخلاقنا"، مؤكدة ان "تضامننا اليوم معه هو تضامن مع ذاتنا وبلدنا وقيمنا، وهي وقفة ضمير مطلوبة في كل لحظة لاعلاء كلمة الحق التي من دونها لن يبقى بلد". واستقبل الرئيس سلام الامين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء الركن محمد خير .