حديث إلى قناة "العربية"
أكد رئيس مجلس الوزراء تمّام سلام، أن "لبنان لن يخرج عن الإجماع العربي"، داعيا الأمين العام ل"حزب الله السيد حسن نصر الله إلى "عدم مهاجمة السعودية ودول الخليج"، وقال في حديث إلى قناة "العربية" ضمن برنامج "بانوراما"، مباشرة على الهواء من السراي الحكومي: "أقول للسعودية ودول الخليج إننا متمسكون بعلاقاتنا التاريخية معها ولا ننسى ما فعلته لإنقاذ لبنان. وأعول على ما للبنان من مكانة عند خادم الحرمين الشريفين وقادة دول الخليج". وأشار إلى أن "موقف السعودية والخليج يجب أن يكون حافزا لنا لتصويب المسار"، وقال: "نحن مع الإجماع العربي، وهو مصدر قوتنا، ولن نخرج عنه". ولفت إلى أن "رئيس الوزراء في لبنان هو الناطق باسم الحكومة"، وقال: "نحن نسير في حقل ألغام في لبنان والحكومة تعاني كثيرا. وإن حزب الله يتدخل في شؤون خارج لبنان ونتمنى أن يعود إلى الوطن. وأدعو السيد حسن نصر الله إلى عدم مهاجمة السعودية ودول الخليج، وأتمنى أن يأخذ دعوتي هذه في الاعتبار". أضاف: "الحكومة الحالية غير قادرة على الزام أي فريق بأي شيء، والتوافق يجب أن يكون سيد الموقف، وأقول لإخواننا العرب لا تتركوا لبنان، وأطلب من الجميع ألا يأخذوا لبنان الى ما لا طاقة له على تحمله، فمن المهم الحفاظ على الاستقرار في لبنان، وتعريض الاستقرار ليس فيه فائدة لأحد". وتابع: "خيار الدولة هو خيارنا، ويجب تدعيم الدولة وليس إضعافها، ووجود مكون لبناني مثل حزب الله خارج لبنان يعرض لبنان الى مخاطر، ولا أعتقد أن أحدا يريدنا أن نذهب في اتجاه انهيار لبنان، ولن نتخلى عن عروبتنا حتى لو حصل خطأ من هنا أو هناك". واعتبر أن "حزب الله هو مكون سياسي أساسي في لبنان، وكان له دور مقلوم في وجه العدو الاسرائيلي، ولكنه ذهب إلى خارج لبنان، وهذا سبب الضرر للبنان"، مشيرا إلى أن "بيان مجلس الوزراء الأخير حافظ على تماسك الائتلاف الحكومي"، داعيا الجميع إلى "التعقل والتروي وعدم أخذ لبنان إلى ما يلحق به ضررا"، وقال: "نتمنى تفهم إخواننا العرب لأوضاعنا، فلبنان بلد صغير، ويتحمل اعباء كثيرة، والحوار الوطني هو السبيل لتخطي الصعاب". وختم: "نحتاج إلى المساعدة في معركتنا مع الإرهاب".