القائم بالأعمال الأميركي في لبنان السفير ريتشارد جونز Richard Jones
استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام ظهر اليوم في السراي الكبير القائم بأعمال السفارة الأميركية في لبنان السفير ريتشارد جونز Richard Jones الذي قال بعد اللقاء: "عقدت اجتماعا جيدا مع الرئيس سلام الذي تكرم باستقبالي  بعد عودتي الى لبنان وقد سعيت في هذا الإجتماع الى متابعة بعض المسائل التي إستجدت أثناء غيابي". تابع: "أولا أردت أن أهنىء الرئيس سلام على إجراء الإنتخابات البلدية بنجاح وقد أجريت جولتان حتى الآن والجولة الثالثة ستجري بعد غد وأعتقد أن الأمور تسير بشكل جيد جدا وهي تُشكل إحياء للتقاليد الديمقراطية في لبنان، وإنه لمن دواعي سرور الأميركيين أن يروا اللبنانيين يشاركون بحماس في هذه العملية ومن الواضح أن الأحزاب والمرشحين واللوائح بذلوا جهودا كبيرة في هذه الإنتخابات وهذا أمر مشجع  خاصة نسبة الإقتراع العالية التي سُجلت في جولة الأحد الماضي." وختم قائلا: "نحن سعداء  جدا ولكن ليس لدي ما أقوله تعليقا على النتائج هنا أو هناك وكما في كل مكان هناك ناجحون وخاسرون وهذه طبيعة الإنتخابات". وقال: "المسألة الثانية التي اردت ان اناقشها مع دولة الرئيس هي مسألة اللاجئين وبحثنا في البيان الذي صدر الليلة الماضية عن مكتب المفوضية العليا للاجئين والذي تضمن توضيحا مفيدا للموقف، ونظرة الامم المتحدة الى هذا الامر. وبالتأكيد فإن الولايات المتحدة تتفهم حساسية هذه المسألة بالنسبة للبنان ونعتقد ان الحل الافضل للاجئين هو العودة الى ديارهم بمجرد ان تسمح الظروف بذلك واذا اصبح هذا الامر مستحيلا يجب ان يؤخذوا لتوطينهم في بلدان اخرى. وبطبيعة الحال فإن الولايات المتجدة تقوم بما يتوجب عليها في هذا المجال وقد سبق للرئيس الاميركي ان اعلن عن زيادة الولايات المتحدة هذا العام في عدد اللاجئين الذين تستقبلهم، واشار الى ان هذا العدد سيزداد في العام المقبل، لكن هذه المسألة هي مسألة معقدة بالنسبة لجميع الدول.