وفد المجموعة البرلمانية للصداقة الفرنسية - اللبنانية
استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، صباح اليوم في السراي الكبير، وفدا من المجموعة البرلمانية للصداقة الفرنسية - اللبنانية في مجلس الشيوخ برئاسة باريزا خياري Bariza Khaiari وفي حضور السفير الفرنسي في لبنان إيمانويل بون. بعد اللقاء، قالت خياري: "نشكر الرئيس سلام لاستقبالنا، واستفدنا من هذا اللقاء لنعرب عن مدى تعلقنا وتعلق فرنسا التاريخي بلبنان من خلال عرض ما يربط بين لبنان وفرنسا والعاطفة التي نكنها للشعب اللبناني، وهذه الصداقة هي التي تجعلنا نعود الى لبنان من حين لآخر". أضافت: "نحمل رسالة دعم للرئيس سلام لنقول له انه من المهم بالنسبة لنا عودة المؤسسات لعملها وكذلك حكومته، وسألنا ما الذي نستطيع فعله اكثر في محاولة لإيجاد حل للأزمة المؤسساتية في لبنان التي نعتبر انها طالت، ونرى الضعف الذي يعاني منه لبنان بسببها. ونحن من جانبنا لسنا راضين عن ذلك لأننا نحب لبنان ونود رؤيته يتمتع بكامل سيادته، ويعود الإقتصاد الى عمله، وكذلك موضوع اللاجئين مهم جدا للبنان، ولهذا جئنا نحمل لفتة صداقة في هذه الفترة الصعبة".