وزير الزراعة الاردني الدكتور رضا شبلي الخوالدة
استقبل رئيس مجلس الوزراء تمّام سلام عصر اليوم في السراي الكبير وزير الزراعة الاردني الدكتور رضا شبلي الخوالدة على رأس وفد اداري، في حضور وزير الزراعة أكرم شهيب والمدير العام للوزارة لويس لحود، وتناول البحث التبادل الزراعي والعلاقات الثنائية بين البلدين. بعد اللقاء قال الخوالدة: "كان لي شرف اللقاء اليوم بدولة الرئيس، وقد ناقشنا أطر التعاون في ما بيننا في قطاع الزراعة، وكان لي شرف اللقاء مع معالي وزير الزراعة، وعقدنا اجتماعا مطولا ناقشنا خلاله كل الامور المتعلقة بالتعاون المشترك في مختلف القطاعات الزراعية، سواء الانتاج النباتي أو التسويق او الصادرات او الانتاج الحيواني، وبعد ذلك انضممنا الى اللجنة الفنية التي ناقشت قضايا اتفقنا عليها لكي نتمكن من مساعدة قطاع الزراعة والمزارعين الذين ينتظرون من الطرفين اللبناني والاردني إيجاد الحلول لبعض الاوضاع والقضايا الزراعية التي تواجههم، خصوصا بعد الأزمة السورية التي شكلت ضغطا على بعض الأمور المتعلقة بقطاع الزراعة وعلى مستوى التسويق أو العمالة أو ما يتعلق بالانتاج الزراعي من كل النواحي". ثم تحدث شهيب فقال: "كان اللقاء ناجحا بشكل كامل نتيجة التعاون بين المملكة الاردنية الهاشمية والجمهورية اللبنانية، وقد توصلنا مع معالي الوزير الى تنظيم ما كان قد اتفق عليه في الماضي بشكل أساسي، خصوصا في موضوع مصلحة المزارع اللبناني ومصلحة المزارع الاردني من خلال تنظيم فترة التصدير والاستيراد بين لبنان والاردن، خصوصا أننا نمر في الظروف الصعبة نفسها، إن كان لناحية تغير المناخ او لناحية الأوضاع الناشئة في المنطقة. وأريد أن أؤكد الدور الداعم للمملكة من خلال دعم لبنان لإنشاء المكتب شبه الاقليمي لمنظمة الفاو في بيروت، الى جانب تنظيم الاستيراد والتصدير وفتح أسواق جديدة بيننا من خلال عمل مشترك وشراكة وروزنامة موحدة بأوقات مختلفة نتيجة تغير المناخ والظروف في الاردن، أو في لبنان من أجل إيجاد أسواق جديدة للمنتوجات الاردنية واللبنانية". وختم: "نحن في الموقع نفسه ونواجه المشاكل نفسها، ونؤكد الصداقة الدائمة والعلاقة الممتازة بين البلدين". سئل: ماذا عن التصدير البري بين البلدين؟ أجاب: "التبادل البري متوقف منذ فترة طويلة جدا، والتبادل القائم حاليا هو عبر البحر ثم البر ثم البحر ثم البر، العملية شاقة وهناك امكان للتصدير عبر الطيران لأن الاحداث في سوريا اثرت بشكل كبير على الاردن وعلى لبنان".