المديرة العامة للأونيسكو إيرينا بوكوفا Irina Bokova - Unesco
استهل رئيس مجلس وزراء تمّام سلام نشاطه صباح اليوم في السراي الكبير بلقاء مع المديرة العامة للأونيسكو إيرينا بوكوفا Irina Bokova في حضور وزير الثقافة روني عريجي والوفد المرافق. بعد اللقاء قالت بوكوفا "للمرة الثانية أنا هنا،لاعبرعن التضامن مع لبنان في الاوقات الصعبة، والتقيت الرئيس سلام كما سألتقي بعد ظهر اليوم رئيس مجلس النواب مع وزير الثقافة، وسأقوم بزيارة متحف بيروت لاطلاق حملة "متحدون مع التراث". أضافت "يهمني ان اكون هنا، ليس فقط لأن علاقة لبنان قديمة مع منظمة الأونيسكو بل لدينا ايضا في بيروت مكتبنا الاقليمي لجميع الدول العربية ، انما ايضا لمناقشة الوضع في المنطقة وهذا ما بحثته مع الرئيس سلام وقد عبرت له ليس فقط عن تضامننا بل ايضا عن احترامنا ودعم الاونيسكو لكرم الشعب اللبناني تجاه اللاجئين السوريين، كما ناقشنا الوضع التراثي وتدميره وأدنا تدمير التراث الثقافي في العراق وسوريا." تابعت "نحن نعرف جيدا ان لبنان غني بتراثه وحضاراته المتعاقبة وثقافاته واللبنانيون يعرفون ويقدرون قيمة هذا التراث الثقافي جيدا والاونيسكوتدعم لبنان في المجال التربوي ايضا كما تعمل على تدعيم قدرة مؤسساته اللبنانية في هذا المجال. كما ناقشنا بعض سبل حماية التراث ومواجهة التطرف وأتمنى ان يبقى لبنان بلدا مستقرا كما اتمنى ان تنتخب كل الافرقاء رئيسا للجمهورية ويبقى لبنان مع التعدد والاستقرار خاصة لأنه بلد مهم لنا ولليونيسكو ونأمل ان يبقى كذلك في هذه المنطقة التي تتخبط بأزماتها. سئلت: هل تتخوفون من أن تقوم الدولة الإسلامية بتدمير آثار مدينة تدمر؟ أجابت: يوم أمس أصدرت بيانا عبرت فيه عن القلق بخصوص مدينة تدمر و للأسف احتمال تدميرها، لقد رأينا في العام الماضي ان تدمر كانت تُستعمل كمعسكر وطالبنا في بيانات سابقة الإلتزام باتفاق 1954 لحماية الآثار في اوقات النزاع. أضافت : موقفنا واضح المواقع التراثية يجب ان لا تُستعمل لأغراض عسكرية ، الأخبار مقلقة وأنا طلبت يوم أمس من جميع الأطراف حماية تدمر وإبقائها خارج العمليات العسكرية.