وفد من تيار المستقبل
استقبل رئيس حكومة تصريف الأعمال تمام سلام، في دارته في المصيطبة، الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري، على رأس وفد، زاره شاكراً له تحمله المسؤولية الوطنية على رأس حكومة "المصلحة الوطنية" في أصعب الظروف. ‎أحمد الحريري ‎وقال أحمد الحريري بعد اللقاء :"الرئيس سلام كان وضع نصب أعينه مصلحة لبنان،  وحرية وسيادة واستقلال وكرامة لبنان، التي هي جزء من كرامة العاصمة بيروت، التي كان الراحل دولة الرئيس صائب بك سلام يحفظها في قلبه، وهو الذي غادر البلد عندما انتهكت كرامتها وتعذب أهلها وأبى في وقتها ان يكون جزءاً من الحرب الأهلية، وأن يحقق مكاسب سياسية على دم الناس". ‎واضاف: " الرئيس تمام سلام، خلال السنتين والنصف الماضيين، كان يقراً في كتاب والده الزعيم الوطني الكبير. واستطاع ان يحافظ على البلد في ظل الفراغ الرئاسي، وفي ظل انهيارات كبيرةتحصل من حولنا في كل من سوريا والعراق وليبيا وباقي المناطق كلها".  ‎وشدد على أن "هذه المرحلة تسجل بالتاريخ لدولة الرئيس تمام سلام، ولهذا البيت الوفي والصادق الذي حمى لبنان بصبره، وحمى لبنان بصدقه، وحمى لبنان بتمرير هذه المرحلة التي كانت مليئة بالأفخاخ قبل الوصول الى بر الامان عبر انتخاب رئيس للجمهورية بعد مبادرة الرئيس سعد الحريري". ‎وختم بالقول: "اننا وباسم "تيار المستقبل" جئنا نتشكر دولة الرئيس تمام سلام على الصبر، ولنقول له نحن الى جانبك دائماً، ولا توفرنا في اي شيء، لانك عاملتنا كأبٍ للجميع في هذه المرحلة، ونحن مع الذين وقفوا معنا منذ اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وحتى اليوم، ونعتبر ان لهم دينا كبيرا في رقبتنا".   ‎سلام ‎ثم رد الرئيس تمام سلام بكلمة رحب فيها "بوفد "تيار المستقبل" برئاسة الامين العام العزيز احمد الحريري الذي لا يهدأ بحركة وبركة انشاء الله بكل اتجاه"، مؤكداً أن "ما يجمعنا دائما هي مصلحة البلد ونحن اذا قمنا بأي دور نقوم به بناءا على قناعات وهي الحفاظ على لبنان".  ‎وقال: "تمنياتي ان يتفعل هذا الامر اليوم في ظل اكتمال مكونات نظامنا برئيس الجمهورية ورئيس مجلس النيابي ورئيس مجلس الوزراء. وباعتقادي ان الرئيس سعد الحريري، وهو لديه خبرة وتجربة كرجل دولة وكمسؤول هو ايضا من الذين اخذوا خطوات وقاموا بمواقف عززت مسيرة هذا الوطن بكل جراة وبكل اخلاص وطبعا بكل قرار فيه خيار وهو اخذ الخيار". ‎و اعرب عن اعتقاده انه "في ظل هذا الخيار، الناس في البلد مرتاحة والناس متأملة خير وانشاء الله خير"، آملا في ان يتجسد هذا الامر بداية وباسرع وقت بتاليف حكومة تريح الناس والذهاب فورا الى اعطاء كل امر ايجابي لبناء الدولة ما يستحق، خصوصا الذي نحن مقبلين عليه وهو انتخابات نيابية عامة في البلاد".  ‎وختم بالقول: "انشاء الله وفي هذه الصفحة الجديدة وبهذا المقلب الجديد يكون فيه كل الخير للوطن ولكل اللبنانيين، واعود واكرر نحن و"تيار المستقبل" ماضون في هذا السبيل على اسس واضحة هي اسس وطنية بامتياز كي نحافظ جميعا على لبنان وعلى اللبنانيين ولا يوجد عندنا لا مبتغى ولا مصلحة شخصية في ذلك، فهنيئا للبنان بهذه المرحلة وطبعا سيستمر "تيار المستقبل" بالقيام بدوره الوطني كاملا ونتمنى للعزيز الامين احمد الحريري بمزيد من الهمة والنشاط لدعم هذه التيار بما يحتاج من حضور ومشاركة فعالة ببناء الوطن واهلا وسهلا بكم وشكرا لزيارتكم".