مجلس الوزراء
عقد مجلس الوزراء جلسته الأسبوعية في السراي الحكومي برئاسة رئيس مجلس الوزراء تمّام سلام وحضور الوزراء. بعد الجلسة التي دامت حوالي اربع ساعات  وغاب عنها وزير الإعلام رمزي جريج بداعي السفر أدلى وزير الإعلام بالوكالة سجعان قزي بالمعلومات الرسمية الآتية: استهل دولة رئيس مجلس الوزراء تمام سلام الجلسة بتكرار التمني على القوى السياسية والنيابية الإسراع بانتخاب رئيس جديد للجمهورية، رئيس يُحيي الدولة بمفهومها، ورئيس راع لشؤون الناس  وملتزم بالديمقراطية والوحدة الوطنية لاسيما في هذه الاجواء والظروف. بعد ذلك إنتقل مجلس الوزراء الى بحث بنود جدول الأعمال والذي يضم 178 بندا وقد تم البت بكل البنود لهذه الجلسة حيث مجلس الوزراء وافق على 160 بندا وأرجأ 18 بندا آخر الى جلسات لاحقة. وكانت الجلسة منتجة جدا  على صعيد تلبية حاجات الناس ومؤسسات الدولة والادارة العامة، واكدت هذه الجلسة  على ان الحكومة الحالية مرة اخرى تؤكد إنتاجيتها وهو امر مشجع لمواصلة العمل في خدمة الدولة والناس.