النائب غازي العريضي
استقبل رئيس مجلس الوزراء تمّام سلام صباح اليوم في السراي الكبير النائب غازي العريضي الذي قال بعد اللقاء: "سلمت دولة الرئيس دعوة من النائب وليد جنبلاط للمشاركة في حفل إفتتاح مسجد الأمير شكيب إرسلان في المختارة في الثامن عشر من الشهر الجاري  في الذكرى السنوية لرحيل الأميرة مي إرسلان جنبلاط . فالرئيس  سلام بما له من موقع و بما تربطنا به من علاقة هو شريك اساسي في خطوات كبيرة ومهمة على المستوى الوطني وهو يلعب دورا أساسياً محوريا وبطبيعة الحال هو شريك أساسي في هذه المناسبة الإسلامية الوطنية الجامعة." تابع:" كما كانت مناسبة للإستماع الى رأيه في المستجدات الأخيرة، وخصوصا ما جرى بالأمس على طاولة الحوار وما يُمكن ان يحدث خلال الايام المقبلة نظرا لأننا نعيش مرحلة سياسية دقيقة وعصيبة. علما ان الرئيس سلام تحمل الكثير وصبر كثيرا، و استوعب الكثير من الأمور ولا يزال عند رأيه وموقفه وقناعته في كيفية تحمل المسؤولية في هذه المرحلة، و بطبيعة الحال هو محور اتصالات سياسية مكثفة من قبل القوى السياسية الصادقة والمخلصة لإخراج البلد من المأزق ومن هذه الازمة وهو يبادر ايضا الى الإستماع الى افكار القوى السياسية المختلفة عسى ان تصل الأمور الى خواتيم نستطيع من خلالها ان نعيد الأمور الى نصابها الصحيح من خلال العودة الى تفعيل عمل المؤسسات سواء كان على مستوى الحكومة او المجلس النيابي".