رئيس حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي
استقبل رئيس مجلس الوزراء تمّام سلام ظهر اليوم في السراي الكبير رئيس حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي مهنئاً بحلول شهر رمضان المبارك، وبحث معه في الأوضاع المحلية والإقليمية والدولية. إثر اللقاء، قال مخزومي إن حكومة الرئيس سلام في هذه المرحلة صمام أمان على الرغم من العثرات القائمة، مؤكداً أن لا مصلحة لأحد بإضافة صعوبات وأعباء على البلد، داعياً إلى تخفيف الأعباء المعيشية عن الناس، وإيلاء الاقتصاد الاهتمام اللازم، ومشدداً على ضرورة الحفاظ على القطاع المصرفي لأنه عماد الاقتصاد اليوم، لافتاً إلى أن ما حصل في فردان أثّر سلباً على موسم السياحة. وجدد ثقته بقدرة الرئيس سلام على حفظ الحكومة من الانهيار إلى حين إنجاز الانتخابات الرئاسية. وحذر القوى السياسية من التمادي والاسترسال في الإنقسامات، داعياً إلى التوافق على حل الأزمات قبل أن تخرج الأمور من أيدينا، وتأتي الحلول من الخارج بما قد يهدد الوحدة الوطنية والسلم الأهلي. وأعلن مخزومي أنه دعا الرئيس سلام للمشاركة في حفل افتتاح مهرجان "رمضانيات بيروتية" الذي سيقام في البيال في 21 حزيران المقبل.