الرئيس سلام بعد جلسة الحوار
أكد رئيس الحكومة تمّام سلام أن أجواء جلسة الحوار كانت "جيدة، وليس هناك خلافات حول أي موضوع"، مشيرا الى أن "جلسة لمجلس الوزراء ستعقد غدا لاستكمال معالجة ملف النفايات". وكانت الجولة الـ15 لهيئة الحوار الوطني عقدت ظهر اليوم في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، بدعوة من رئيس مجلس النواب نبيه بري وبرئاسته. وحضر مع بري وزير المالية علي حسن خليل، وكان أول الواصلين رئيس تيار "المرده" النائب سليمان فرنجية ومعه الوزير السابق يوسف سعادة، ثم وصل على التوالي: النائب ميشال المر، نائب رئيس المجلس النيابي فريد مكاري ومعه النائب روبير فاضل، رئيس الحزب القومي السوري الاجتماعي النائب أسعد حردان ومعه الوزير السابق علي قانصو، رئيس حزب الطاشناق النائب آغوب بقردونيان ومعه وزير الطاقة ارتيور نظاريان، الرئيس نجيب ميقاتي ومعه النائب أحمد كرامي، رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل ومعه رئيس كتلة نواب "الكتائب" ايلي ماروني، رئيس الحكومة تمام سلام ومعه وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس، رئيس كتلة نواب "المستقبل" الرئيس فؤاد السنيورة ومعه النائب عاطف مجدلاني، رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد ومعه النائب علي المقداد، النائب طلال ارسلان ومعه الصحافي حسن حمادة، النائب غازي العريضي ممثلا النائب وليد جنبلاط الذي تغيب للمرة الثانية على التوالي، وزير الخارجية رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل ممثلا النائب ميشال عون ومعه النائب حكمت ديب، وزير السياحة ميشال فرعون ومعه الياس ابو حلى ووزير الاتصالات بطرس حرب ومعه النائب السابق جواد بولس. وقد حصل بعض التبدل في المقاعد، حيث حل في المقعد الامامي النائب العريضي بدلا من جنبلاط، وفرنجية بين مكاري وحرب.