السفير ريتشارد جونز
عرض رئيس مجلس الوزراء تمّام سلام في السراي الكبير تطورات الاوضاع في لبنان والمنطقة مع القائم باعمال السفارة الاميركية لدى لبنان السفير ريتشارد جونز الذي قال بعد اللقاء: كان اللقاء مع الرئيس سلام مثمرا وبحثنا في موضوع مشاركته في مؤتمر لندن للمانحين وتحدثنا عن المساعدات الانسانية، ونحن نتطلع قدما للعمل مع الحكومة اللبنانية لتحقيق عدة اهداف بناء على مقررات مؤتمر لندن. اضاف: في مؤتمر المانحين قدمت الولايات المتحدة مبلغا اضافيا قدره مئة وثلاثة وثلاثون مليون دولار للمساعدات الانسانية والتي سوف تستعمل في لبنان، كذلك اكثر من مئتين وتسعين مليون دولار للمساهمة الانمائية والتي سوف تستعمل لاغراض التعليم في لبنان والاردن. وقال: الولايات المتحدة من اكبر المانحين للبنان وهي قدمت له اكثر من مليار دولار للمساعدات الانسانية من خلال مكاتب اللاجئين والمساعدات الاميركية منذ العام 2012. تابع: كذلك فإن المساعدات الاضافية ستدعم ايضا المؤسسات والجمعيات والمجتمعات اللبنانية  التي تستضيف اللاجئين وتأمين الدعم لهم من خلال تأمين الاغذية والحاجيات الضرورية والمساهمة في عملية التعليم. بالاضافة الى الدعم الانساني فإن الولايات المتحدة ملتزمة بدعم القوى العسكرية اللبنانية لمساعدتها في محاربة المجموعات المتطرفة، ونحن نتطلع الى تقوية الشراكة ما بيننا وبين القوى الامنية اللبنانية ولهذا السبب فإن لبنان اصبح يشكل سادس بلد يتلقى مساعدات عسكرية من الولايات المتحدة الاميركية في العالم، فقد قدمنا للبنان اكثر من مليار واربعمئة مليون دولار كمساعدات عسكرية منذ العام 2005. وختم بالقول : سررنا بزيارة قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي الى واشنطن والتي اكدت العلاقة الامنية المتبادلة ونحن نتطلع لزيارات يقوم به برلمانيون لبنانيون ووزير الاقتصاد ونحن نؤمن ان من شأن هذه الزيارات ان تساعد الولايات المتحدة على فهم احتياجات لبنان حتى تكون مساعدتنا للبنان وشعبه وفق احتياجاتهم.