مجلس الوزراء
عقد مجلس الوزراء عصر اليوم في السراي الحكومي جلسة برئاسة رئيس مجلس الوزراء تمّام سلام وحضور غالبية الوزراء الذين غاب منهم وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل وخصصت لبحث اقتراحات معالجة وضع النفايات المنزلية الصلبة. بعد انتهاء الجلسة التي استمرت قرابة ست ساعات، ألقى رئيس الوزراء  تمام سلام الكلمة الآتية: بعد مخاض عسير وفترة طويلة من المعاناة يطوي مجلس الوزراء اليوم صفحة من عبء كبير جاثم على صدر لبنان واللبنانيين، مكره أخاك  لا بطل، في ظل تعثر وعرقلة شهدتها البلاد وفي ظل وضع سياسي مأزوم نتج عنه الكثير  من النزاع وعدم التوافق أدى الى ما وصلنا اليه اليوم، في ظل ذلك وفي ظل استحالة إيجاد مخارج وحلول داخل لبنان لموضوع النفايات وبع جهد والتزام ومسؤولية وتحسس وطني من قبل كل من هو في موقع المسؤولية ويحرص على  لبنان واللبنانيين وبالذات الجهود التي بذلت بما أقره مجلس الوزراء منذ ثلاثة أشهر بتكليف معالي وزير الزراعة أكرم شهيب لإيجاد المخارج والحلول لهذه المصيبة الكبيرة التي ابتلينا بها من جراء سنوات وسنوات من الإهمال والتراكم في ظل كل ذلك تمكن معالي الوزير مع فريق عمل بعد فريق عمل وانتهاء بفريق عمل من جنود مجهولين رافقوه ورافقونا في ايجاد الحلول تمكن من أن يضع بين ايدينا ما لجأنا اليه اليوم من حل يتمثل بترحيل النفايات خارج لبنان. أضاف "هذا الحل مؤقت وانتقالي ومرحلي لعله يحمل عبرة ودرساً للجميع لاهمية وضرورة الابتعاد عن المنكافات والتنافس والتضارب والمزايدات وعن كل الجو السياسي العام الذي اشرت اليه بكلمة في الماضي وقلت نحن في وسط نفايات عضوية ومنزلية  وبلدية ولكن أيضاً نحن نعاني من نفايات سياسية، في ظل كل ذلك آمل أن نكون اليوم قد عالجنا ولو جزئيا هذه المعضلة والآفة وستكون تجربة جديدة لنا وللبلد ونأمل أن نتمكن من تحقيقها بأقل ضرر ممكن لان الحل الجدي والجذري لموضوع النفايات يجب أن يكون حلا مستداما، مثل كل الدول التي تحترم نفسها وتلجأ لايجاد الحلول لذاتها وبذاتها، ونتمكن من أن نمضي بشكل متواز كما في حل الترحيل  في حل اعتماد قرار سابق لمجلس الوزراء لايجاد علاج نهائي على مستوى استخراج الطاقة من النفايات ، فاليوم في كل العالم هناك اللهاث والركض وراء هكذا مخارج المعروفة ب"النفايات من أجل الطاقة"  فاصبح أقل شيء ممكن أن نقدمه لبلدنا أن نحقق  ذلك عبر حلول تأخذ بعين الاعتبار اقامة معامل  لهذه المعالجة في لبنان ونستطيع أن نطمئن بأننا نعالج حاجتنا  في موضوع النفايات والتي هي نفايات وطنية بامتياز وصناعة وطنية بامتياز لا يمكن حلها  الا بإجراء وطني بامتياز تتحمل مسؤوليته الناس والوطن لا أن نحمله لغيرنا في الخارج، من هنا نحن مضطرون مرحليا الى ذلك وأمل أن يدرك الجميع أن الالحاح في إزالة هذا الكابوس هو الذي دفعنا الى اتخاذ هذا الاجراء، وانشالله سيكون أجراء يحمل فائدة مرحلية لمساعدتنا على التركيز أكثر على الحلول النهائية. وتابع الرئيس سلام "يبقى أن حرصي وحرص الوزراء وآمل أن يكون ذلك بدعم كامل من كل القوى السياسية وقياداتها ومرجعياتها على الذهاب بوطننا الحبيب لبنان الى مكان يريح اللبنانيين ليس  الى مكان يتعبهم ويعذبهم ويعذبنا لأن بلدنا يستأهل واللبنانيون يستأهلون أن يعطوا كل ما لدينا نحن في موقع المسؤولية لارضاء طموحاتهم ،آمل أن يلقى هذا الاجراء اليوم  كل الدعم للنجح فيه وفي لطار الذهاب الى حلول نهائية. وختم بالقول "شكرا لكل من ساهم وشارك معنا وشكرا كبيرة جدا لكل من تابعنا ولكل من حرص على لفت نظرنا وعلى حثنا  للقيام بواجباتنا لاننا في ظل نظام ديمقراطي وهناك مسائلة ومحاسبة وفي ظل  تعثر  الاداء الديمقراطي على مستوى  السلطة التشريعية،المساءلة شبه جامدة او متوقفة وبالتالي يهمنا ان نأخذ بعين الاعتبار مساءلة المواطنين مباشرة، هذا هو هاجسي شخصيا من ضمن مسؤوليتي وسيكون دائما مرجعيتي وسلاحي لمواجهة هذه الازمة السياسية المستفحلة الكبيرة والمستمرة في ظل شغور رئاسي لن اوفر مناسبة او فرصة الا وسأطالب بانتخاب رئيس للجمهورية لتستقيم الامور واليوم في هذه الجلسة الاستثنائية لمعالجة هذا الملف الاستثنائي آمل ان نكون قد ساهمنا ولو بشكل جزئي ومرحلي في ايجاد مخرج وحل. واتمنى لمعالي الوزير شهيب، عفاه الله، على كل الجهد الذي بذله واقول له لقد تعرضت للكثير وانا ايضا تعرضت معك وانا على استعداد لاتعرض للكثير في سبيل بلدي ولا استطيع ان اقول انني اتحمل المسؤولية دون ان اكون عرضة للمساءلة والانتقاد. اناشد الجميع مساءلتنا ومساعدتنا على تصويب مسارنا من خلال هذه المساءلة ولن نعفي الوزير شهيب من هذا الملف لانه برهن عن جدارة وعن كفاءة وانا اثمن ذلك لانني واكبتها وعشت ملابساتها ونامل ان نتمكن من متابعة هذه الامور بنفس الجدية والجهد والعطاء ونأمل ان نفتح غدا صفحة جديدة ويكون لنا اطلالة سريعة ونشيطة لنتمكن من معالجة هذا الموضوع بشكل يشعر معه المواطن بأن الامور بدأت تتحسن فورا وتنحل. وبعد فترة اسابيع عندما تجمع النفايات من الشوارع ويتم الترحيل اتمنى ان لا ينسى احد ما مررنا به وكم تلطخنا و"طلعت رائحة الجميع" بدون استثناء في هذا الملف، وكأن شيئا لم يكن واصبحت البلد نظيفة ونسينا ما مررنا به، لقد مررنا بمخاض كبير وعسير واشكر كل القوى السياسية لدعم هذا التوجه والتي ساندتنا اليوم في مجلس الوزراء للانتقال الى هذه المرحلة الانتقالية لحل هذه المشكلة. وردا على سؤال حول اذا ما يمكن البناء على هذه الجلسة لتفعيل عمل الحكومة؟ اجاب: نحن اليوم فقط في جلسة استثنائية لحل موضوع النفايات اما موضوع الدفاع المدني فهو ملح وضاغط وانشالله يدرج على اول جلسة قادمة لمجلس الوزراء من ضمن الامور التي سندرسها. وختم الرئيس سلام بتقديم التهنئة بالاعياد المباركة بعيد المولد النبوي الشريف والميلاد المجيد والسنة الجديدة وانشالله نكون بعد الاعياد في مواجهة ومسؤولية مستمرة لآدائنا ودورنا في ادارة شؤون البلد والتفاهم مع كل القوى وبالاستمرار بمحاولة عدم اثقال البلد بغياب للسلطة التنفيذية الاجرائية على مستوى حل مشاكل البلاد والعباد. شهيب اما وزير الزراعة اكرم شهيب فقال : كنت أود أن أبشر الشعب بنجاح الخطة المتكاملة للنفايات التي أسقطت لأسباب عديدة، مسار الملف ضيق هوامش الخيارات بعد اسقاط خطة المطامر، ورفض خطة النفايات الصلبة، لو سلكت الخطة الاولى طريقها لكنا وفرنا حل ترحيل النفايات. قبل قراءة قرار الحكومة لا بد من شكر سلام على ثقته، وأؤكد أن العمل معه ممتع نظرا لسعة الصدر والشفافية، وشكرا للفريق المتطوع الذي تابع ملف الترحيل بكل تفاصليه. أولا: الموافقة على تكليف مجلس الانماء والاعمار تصدير النفايات الى خارج الاراضي اللبنانية، وفقا للقوانين المحلية والقوانين الدولية في معالجة النفايات وذلك وفقا للاحكام المنصوص عليها. ثانيا: الموافقة على التعاقد مع شركة هوابي في وشيروك أربن مايننغ انترناشيونال، ويتوجب على الشركات تقديم كفالة مصرفية خلال مهلة أسبوع، تقديم مستندات المفروضة للدولة أو الدولة المصدرة اليها النفايات التي تثبت موافقة الدول خلال مهلة شهر، في حال عدم تقديم أي من الشركتين للكفالة المصرفية تلغى الكفالة، في حال عدم تقديم المستندات المطلوبة مجلس الانماء والاعمار يكلف باستدارج عقود جديدة. مدة كل عقد 18 شهرا ابتداء من تاريخ اعطاء الشركة أمرمباشرة العمل، 125 دولار كلفة ترحيل الطن الواحد، التفاوض مع شركة شيروك أربن مايننغ انترناشيونال، البالغ 25 دولار للطن الواحد والتعاقد معها في حال التوافق. ثالثا: التأكيد على قرار الحكومة باعتماد تحويل النفايات الىطاقة بديلة، ورفع دفتر الشروط الى الحكومة، الاستمرار فيتسيير منشأت الفرز والمعالجة ابتداءا من 17/7، يتحمل الصندوق البلدي نفقات النظفات، تطبيقا للبند واحد يشكل الفريق الفني المركزي بمؤازرة وزارة الداخلية الاشراف علىخطة تطبيق النفايات، مهام هذا الفريق تكون اعداد برنامج تدريبي في الادارة المتكافلة للفنيات الصلبة خلال شهران، اعداد مشاريع القوانين والمراسيم، التعميم الفوري للارشادات المتعلقة بالفرز من المصدر، اعداد مسودات دفاتر شروط ومناقشتها مع البلديات، مؤازرة البلديات وتقديم العروض، اي مهام أخرى يكلفها به وزير الداخلية. اضاف: الكنس ليس من المعالجة، وبالتالي التكلفة تكون 191 دولار للطن الواحد، بمعنى العملية 3 أقسام.