رئيسة وزراء النروج إيرنا سولبيرغ في نيويورك Erna Solberg
وصف رئيس مجلس الوزراء تمّام سلام، الوضع في لبنان بأنه صعب بسبب العدد الكبير للاجئين، مؤكدا حاجة لبنان إلى المساعدة في هذا المجال. وإذ رحب باستضافة الدول الأوروبية للاجئين "في حال كان ذلك ممكنا"، دعا إلى "مواجهة الأزمة من المصدر وإيجاد حل للوضع في سوريا، وليس معالجة النتائج". جاء ذلك في تصريح لسلام بعدما التقى في مقر الامم المتحدة في نيويورك، رئيسة وزراء النروج إيرنا سولبيرغ Erna Solberg، قال فيه: "نحن بحاجة لأصدقاء مثل دولة النروج. بحثنا في مسائل عديدة منها استعداد النروج للاهتمام بأوضاع مماثلة في العالم، وخصوصا في لبنان، الأمر الذي نقدره". أضاف: "الوضع في لبنان صعب بسبب العدد الكبير للاجئين والذي بلغ 1,5 مليون في بلد يضم 4 ملايين نسمة، ما يمثل عبئا كبيرا مقارنة مع عدد اللبنانيين. الأمر يتطلب مساعدة كبيرة اذ ان النازحين يشاركوننا قطاعات التعليم والطبابة والمياه والكهرباء، ما يحمل لبنان عبئا كبيرا". وعن امكانية استضافة الدول الاوروبية عددا اكبر من اللاجئين، قال: "سنرحب باستضافتهم للاجئين في حال كان ذلك ممكنا، لكن علينا مواجهة الازمة من المصدر وإيجاد حل للوضع في سوريا، وليس علينا معالجة النتائج، الأمر الذي يتطلب بذل جهود دولية حول سوريا. اعرف ان جهودا عديدة بذلت في هذا الاطار، واعتقد انه كان يمكن ايجاد حل لسوريا في السنوات الماضية بينما الوضع اليوم أصعب، ولا يجب اضاعة مزيد من الوقت". وختم سلام: "اتمنى ان يشكل انعقاد جمعية الامم المتحدة فرصة للقاء القوى الدولية، ولا تقتصر جهودهم للعمل على اوضاعهم الخاصة". بدورها أعربت رئيسة وزراء النروج عن تقديرها لما قام به لبنان من اجل النازحين السوريين، مؤكدة ان الامر "يشكل عبئا كبيرا ما يجعل لبنان بحاجة الى مساعدة".