وفد من نقابة محامي بيروت
استقبل رئيس رئيس مجلس الوزراء تمّام سلام وفداً من نقابة محامي بيروت برئاسة النقيب جورج جريج الذي قال بعد اللقاء"تداولنا مع دولة الرئيس في القضية الأم أي الشغور الرئاسي في ضوء بلوغنا الذكرى السنوية الأولى للفراغ.من هنا أؤكد حرص دولة الرئيس على وجوب وضع حد للحالة الاستثنائية وغير الدستورية التي يعيشها لبنان، وهو على اتم الاستعداد والجهوزية للمساهمة انطلاقاً من موقعه في انهاء الشغور ، ويبقى تجاوب الفرقاء بما يعيد الانتظام في عمل المؤسسات وتوازنها لان الميثاق والمناصفة لا يمكن التلاعب فيه ونحن ندعمه في دور التوافق الذي يلعبه. ورداً على سؤال حول الحكم الصادر عن المحكمة العسكرية في قضية ميشال سماحة قال جريج" أجدد التأكيد بل التشديد على استقلالية القضاء المنبثقة من مبدأ فصل السلطات وهي قاعدة دستورية، وعلى قدرة القضاء في انتهاج سياسة الايدي النظيفة. تابع: كما أؤكد وجوب سيادة القاعدة العامة التي تلزم بالتناسب والتوازن بين الجرم وخطورته، والعقوبة ومداها، ووجوب التعامل مع المحاكم الاستثنائية كظاهرة غريبة في الانظمة الديمقراطية، وخروج موصوف على مبدأ فصل السلطات واستقلاليتها، وتفريع للقضاء الى وضع لا تتوفر فيه الضمانات القانونية الاساسية. وختم بالقول" أذكر بالموقف الذي اتخذه مجلس نقابة المحامين في الخلوة التي دعوت الى عقدها في دير سيدة الجبل والداعي الى الغاء المحاكم الاستثنائية ووقف العمل بمنظومتها، وحصر اختصاصها في المرحلة الانتقالية بالحدود التي ينص عليها القانون رقم 24 تاريخ 13/4/ 1968 الى حين تصفية أعمالها وانهاء وجودها.