مجلس الوزراء
عقد مجلس الوزراء جلسة عادية عند العاشرة والنصف من قبل ظهر اليوم في السراي الحكومي برئاسة رئيس مجلس الوزراء تمّام سلام وحضور الوزراء الذين غاب منهم وزير الإتصالات بطرس حرب. على اثر الجلسة التي استمرت قرابة ثلاث ساعات، تلا وزير الاعلام رمزي جريج المقررات الرسمية الآتية: بناء على دعوة دولة رئيس مجلس الوزراء عقد المجلس جلسته الأسبوعية عند الساعة العاشرة من يوم الخميس الواقع فيه الرابع عشر من شهر أيار 2015 في السراي الحكومي برئاسة دولة الرئيس وحضور الوزراء الذين غاب منهم الوزير بطرس حرب. في مستهل الجلسة كرردولة الرئيس، كما في كل جلسة، المطالبة بانتخاب رئيس جديد للجمهورية، خصوصاً في ضوء الجلسة الثالثة والعشرين المدعوة لهذا الإنتخاب، والتي لم يكتمل النصاب فيها، مؤكداً ان استمرار الشغور الرئاسي ينعكس سلباً على عمل سائر المؤسسات الدستورية. على إثر ذلك علرض وزير الزراعة موضوع نقل الشاحنات التي تعذر عودتها الى لبنان براً بسبب الحوادث في سوريا وموضوع دعم الصادرات اللبنانية الى الأردن ودول الخليج. وبنتيجة التداول وافق مجلس الوزراء بصورة مبدئية علىدعم تلك الصادرات وتكليف مؤسسة إيدال بالتعاون مع وزارات الزراعة والصناعة والنقل إعداد دراسة كلفة دعم تصدير الإنتاج الزراعي والصناعي الى الأردن ودول الخليج لعرض الموضوع على مجلس الوزراء في جلسته المقبلة. ثم انتقل مجلس الوزراء الى بحث المواضيع الواردة على جدول اعمال الجلسة واتخذ بصددها القرارات اللازمة وأهمها: أولا: الموافقة على مشروع مرسوم يرمي الى نقل اعتمادات من احتياطي الموازنة العامة الى موازنة بعض الوزارات على أساس القاعدة الإثنتي عشرية. ثانياً: الموافقة على إنهاء خدمات مجلس ادارة مستشفى صيدا الحكومي . ثالثاً: الموافقة على استئجار مقر جديد لإدارة الإحصاء المركزي في بولفار كميل شمعون وفقاً لاقتراح ادارة الأبحاث والتوجيه. رابعاً: الموافقة على هبة مقدمة من ادارة حصر التبغ والتنباك لصالح الجيش بقيمة 2،6 مليون دولار أميركي لتمويل تجهيز الجيش بمعدات جديدة ومتطورة. خامساً: الموافقة على هبة مقدمة من ادارة حصر التبغ والتنباك لصالح الأمن العام بقيمة 4،974 مليار ليرة لبنانية لتمويل كلفة تنفيذ برنامج معلوماتي للتحليل والأمن القومي. سادساً: تأليف لجنة برئاسة وزير المالية لتقديم الإقتراحات المناسبة لمجلس الوزراء بصدد تقديم الهبات من إدارات ومرافق عامة الى بعض الوزارات.