مجلس الوزراء
عقد مجلس الوزراء جلسة عادية في السراي الحكومي برئاسة رئيس مجلس الوزراء تمام سلام. وفي نهاية الجلسة تلا وزير الإعلام بالوكالة سجعان قزي المقررات بسبب غياب وزير الإعلام رمزي جريج لدواع صحية. وجاء فيها: "عقد مجلس الوزراء جلسته الأسبوعية برئاسة دولة الرئيس سلام، وقد تمنى دولته في بداية الجلسة كالعادة انتخاب رئيس للجمهورية إستكمالا للتكوين الميثاقي والدستوري للدولة اللبنانية، وتمنى دولته على القوى السياسية كافة إعتماد الموضوعية ومصلحة الناس معيارا لاتخاذ القرارات والمواقف، وليس الاستنسابية والتموضع السياسي او الحزبي او الطائفي. وأبدى دولته في بدء الجلسة رغبته في أن يصار الى مناقشة الموازنة، خصوصا أن الوضع متأزم والأحداث لا تزال جارية. أما على صعيد القرارات فقد تم اتخاذ عدد منها، ولا سيما أن جدول أعمال جلسة اليوم كان مؤلفا من 146 بندا. وأبرز القرارات هي: أولا: يخصص مبلغ عشرة مليارات ليرة لبنانية للهيئة العليا للإغاثة لدفع التعويضات عن موسم الكرز عن السنوات الثلاث المنصرمة للبساتين في عرسال وجرودها. تكليف الجيش اللبناني إجراء المسوحات اللازمة لذلك. تكليف مؤسسة إيدال إعداد دراسة شاملة عن دعم التصدير للانتاج الزراعي والصناعي. تكليف وزارة المهجرين إعداد المسح اللازم للقرى الحدودية الشرقية الشمالية لمنطقة البقاع بما فيها الطفيل وبلدة القاع. تخصيص مبلغ قدره ملياران و600 مليون ليرة لبنانية للهيئة العليا للإغاثة لدفع تعويضات لمربي الدواجن عن تلف طيور لهم بسبب مرض إنفلونزا الطيور. ثانيا: الموافقة على طلب وزارة البيئة التعاقد مع ستة اختصاصيين من العاملين في برنامج المساعدة التقنية الممول من الحكومة الإيطالية. ثالثا: طلب وزارة الدفاع، وقد تمت الموافقة على ذلك، تعيين ضباط اختصاصيين من بين المدنيين وعددهم 75 تلميذ ضابط طبيبا وصيدليا ومهندسا وموسيقيا، وفي هذا الإطار تمت الموافقة في مجلس الوزراء على الإفراج عن المخصصات العائدة للأموال السرية لكل من الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي. كما تمت الموافقة على مرسوم يرمي الى تنظيم دورة استثنائية في العام 2016 للإمتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة ولشهادة الثانوية العامة بفروعها الأربعة. خامسا: الموافقة على عرض وزارة الطاقة والمياه حول الموضوع المتعلق بالطلب الى مجلس الإنماء والإعمار تشكيل لجنة لتقييم العرض الفني والمالي المحدث والمقدم من العارض لعملية تأهيل وتطوير معمل الذوق لإنتاج الطاقة الكهربائية. سادسا: الموافقة على طلب وزارة الثقافة اعتماد الثاني من شهر تشرين الأول من كل عام يوما وطنيا لثقافة العنف، وتمت الموافقة على هذا الطلب بالإجماع لأن جميع الوزراء ضد العنف. سابعا: الموافقة على مرسوم يرمي الى نقل اعتماد من احتياط الموازنة الى عدد كبير من الوزارات تسهيلا لأعمالها في انتظار بحث وإقرار الموازنة". بعد ذلك سئل قزي عن الخلاف الذي حصل حول المخصصات السرية في موضوع أمن الدولة، وهل الرئيس سلام أخذ على عاتقه هذا الموضوع، فأجاب: "كان هناك بعض الإشكالات حول إقرار المصاريف السرية للجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي من دون إقرار الشيء المماثل لمديرية أمن الدولة، ولكن تم التمييز الموقت بين الأجهزة وعدم ربط مصير الجيش اللبناني الذي يدافع عن الأمن ويكافح الإرهاب، وكان الأسبوع الماضي وضع يده على أكثر من عملية تخريبية وإرهابية كانت ستحصل، بالإضافة الى الخلايا شبه اليومية التي تم القبض عليها وكشفها، فكان من غير الممكن ان نبقي الأموال السرية مجمدة للجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي الى أبد الآبدين، ولهذا السبب تمت الموافقة مع وجود نية جدية لعقد اجتماعات في محاولات لإيجاد حل نهائي لموضوع مديرية أمن الدولة". وسئل: الأمين العام ل"حزب الله" حسن نصرالله شدد على ضرورة تفعيل عمل مجلس الوزراء، كيف يجب أن ينعكس هذا الموضوع؟ أو هل انعكس على جلسة اليوم؟ أجاب: "مجلس الوزراء كان منتجا منذ الأسبوع الماضي، واليوم كان منتجا أيضا، ونحن نرحب بكل كلام إيجابي، وخصوصا حين يأتي من السيد حسن نصرالله".