وزير الصحة الايراني حسن هاشمي
استقبل رئيس مجلس الوزراء تمّام سلام في السراي الكبير وزير الصحة الايراني حسن هاشمي والوفد المرافق، في حضور السفير الايراني محمد فتحعلي وتحدث الوزير هاشمي بعد اللقاء فقال" كان لنا لقاء مفعم بالخير والعطاء مع دولة رئيس مجلس الوزراء في لبنان وتحدثنا مع دولته حول التقدم الذي حققته ايران في مختلف المجالات ولاسيما المجالات الطبية والتعليم الطبي والبحوث الطبية والخدمات ذات الصلة بالطب والصحة العامة وكذلك انتاج الأدوية والعقاقير الطبية. لقد قلنا لدولة الرئيس بأننا في الجمهورية الاسلامية الايرانية نقوم بانتاج ما يربو على 95 في المئة مما نحتاجه من الأدوية بكل أصنافها وكذلك نقوم بتصدير الفائض من الأدوية الى بلدان مختلفة من العالم واستطعنا أن نحقق المزيد من النجاحات في هذا المضمار وكذلك شرحنا لدولة الرئيس أن هناك ما يزيد عن ثلاثين ألف مركز صحي يقدم الخدمات العلاجية والاستشفائية بالمجان الى المواطنين الايرانيين. أضاف "تناول الحديث أيضاً ضرورة العمل المشترك بين الجانبين لاسيما إنشاء المصانع ذات الصلة بانتاج الأدوية في لبنان وكذلك الاستثمار المشترك بين الجانبين وهذا الاستثمار بامكانه أن يسد حاجة نحو 400 مليون نسمة من سكان المنطقة وان يكون هناك تعاون بناء ومتين بين رجال الأعمال من ايران ولبنان وأن يكون هناك تبادل خبرات وتجارب بين الجانبين. وتابع " آمل أن ينعم الشعب اللبناني العزيز والنبيل  بمثل هذا التعاون في المستقبل، هناك علاقات وطيدة  وقديمة تربط الجانبين في مختلف المجالات وخصوصاً في مجال تعزيز العلم والمعرفة ولاسيما في مضمار العلوم الطبية ،ونحن نتطلع الى تعاون وثيق بين القطاعات الحكومية والخاصة في كلا البلدين ونتمنى لأبناء هذا الشعب كل الرفاهية والرخاء ونتطلع أيضاً أن يستفيد كل بلد مما لدى البلد الآخر من خبرات وتجارب، وكما تعلمون فإن ايران تحتل المرتبة الاولى من الناحية العلمية على مستوى المنطقة رغم كل أشكال الحصار والمقاطعة التي عشناها خلال العقود الثلاثة الماضية ،وهذا الحصار  والحظر سوف ينتهي بعد أيام قليلة، وبعدها سوف نشهد بإذن الله تعالى المزيد من التقدم والرقي وسوف نتمكن من أن نقدم ما باستطاعتنا من تجارب وخدمات الى بلداننا الشقيقة، مرة أخرى أتمنى لأبناء الشعب اللبناني العزيز والنبيل كل الخير والرفاه والسعادة.