وفد من نقابة أصحاب المستشفيات الخاصة
استقبل رئيس رئيس مجلس الوزراء تمّام سلام وفدأ من نقابة أصحاب المستشفيات الخاصة برئاسة النقيب سليمان هارون الذي قال بعد اللقاء" لقد بحثنا في عدة مواضيع مع دولة الرئيس تمام سلام منها السقوف المالية المخصصة من وزارة الصحة للمستشفيات. ونحن نسمع في اوقات معينة عن صعوبة لدى المواطنين في الدخول الى المستشفيات على نفقة وزارة الصحة والسبب الاساسي هو ان الاعتمادات المخصصة للمستشفيات لم تعد تكفي لتلبية الطلب، وبالارقام تخصص وزارة الصحة سنوياً مبلغ 420 مليار ليرة لتغطية طبابة مليون ونصف مليون شخص وهذا ما تسبب بعجز تراكمي بلغ ما لا يقل عن 40 الى 50 مليار ليرة سنوياً، لذلك من المفترض لحل هذه المشكلة وبالاضافة الى 420مليار زيادة مبلغ 40 الى 50 مليار ليرة سنوياً. أضاف"هناك ايضاً موضوع النازحين السوريين الذي يشكل قنبلة موقوتة لا نعرف متى تنفجر، فالأمم المتحدة خصصت في العام 2014 مبلغ 35 مليون دولار لطبابة واستشفاء مليون ونصف مليون نازح سوري يذهب من هذا المبلغ نحو عشرة ملايين دولار كمصاريف ادارية ليبقى فعلياً مبلغ 25 مليون دولارللاستشفاء وهذه كارثة صحية لا تستطيع المستشفيات الخاصة تحملها وبالتالي هناك خياران، اما ان تأمن الدول المانحة والامم المتحدة الاعتماد الكافي لطبابة هذا العدد الهائل من اللاجئين السوريين واما على الدولة ان تأمن طبابتهم في المستشفيات الحكومية.