المفوض الأوروبي خريستوس ستيليانيدس Christos Stylianides
استقبل رئيس مجلس الوزراء تمّام سلام في السراي الكبير المفوض الأوروبي خريستوس ستيليانيدس Christos Stylianides في حضور سفيرة الاتحاد الاوروبي في لبنان كريستينا لاسن والوفد المرافق بعد اللقاء قال ستيليانيدس: أودّ أن أشيد بلبنان على استضافته الكريمة للاجئين السوريين. ونقدر بعمق كرمه، وقد كانت رسالتي واضحة بهذا المعني إلى دولة الرئيس سلام. وقال إن الشراكة بين الاتحاد الأوروبي ولبنان صلبة وعريقة، وهي تطاول العديد من المجالات، من التجارة إلى الاستثمار والدبلوماسية الإقليمية. لكنها أيضاً شراكة قيم وأهداف مشتركة. ينعكس هذا أيضاً في الدعم المالي المستمر للبنان. فمنذ بدء الأزمة، قدم الاتحاد الأوروبي حوالي 550 مليون يورو للبنان على شكل مساعدات إنسانية وتنموية ومالية كلية. أُعلن اليوم زيادة التمويل الإنساني للبنان بمبلغ 43 مليون يورو إضافية، مما يرفع قيمة المساعدات الإنسانية وحدها لعام 2015 إلى 97 مليون يورو. إنّ الكرم الذي أظهره لبنان حيال اللاجئين مثالي. وأنا أدرك تماماً العبء الكبير لهذا الأمر على البلاد. منذ زيارتي الأخيرة للبنان قبل 10 أشهر، تبدل الوضع كثيراً. فقد أخذت أزمة اللاجئين اليوم بعداً جديداً هنا وفي أوروبا. لذلك من الواضح أنه يجب أن نواجه هذه الأزمة معاً. فهي لم تعد محلية أو إقليمية، بل هي أزمة عالمية. ونحن أي لبنان وأوروبا في الواجهة. لذلك من المهم جداً أن نعمل معاً لتأمين حياة لائقة للاجئين والمجتمعات اللبنانية المضيفة في مجالات التعليم والرعاية الصحية وتأمين وسائل العيش. إننا ندرك تماماً حاجة لبنان إلى المساعدة الهيكلية والطويلة الأمد وهذا موضوع نقاش مع زملائي في فريق العلاقات الخارجية في المفوضية الأوروبية. وختم تصريحه بالقول دعوني أكرر إن لبنان شريك رئيسي للاتحاد الأوروبي. لذلك نعتبر أن دعمنا له طبيعي وأساسي. وقد خصصنا مبالغ كبيرة للبنان لمساعدته على التكيف مع التدفق الكبير للاجئين السوريين. وسوف نستمر في دعمنا للاجئين والمجتمعات اللبنانية طالما اقتضت الحاجة ذلك.