رئيس الجمهورية الايطالي سيرجيو ماتاريللا Sergio Matarella
استقبل رئيس مجلس الوزراء تمّام سلام في السراي الكبير، رئيس الجمهورية الايطالي سيرجيو ماتاريللا Sergio Matarella والوفد المرافق الذي ضم وزيرة الدفاع روبرتا بينوتي وقائد الجيش الايطالي الجنرال كلاوديو والسفير الايطالي في بيروت ماسيمو ماروتي. وأكد الرئيس سلام في اللقاء، الذي دام نحو اربعين دقيقة وحضره نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع سمير مقبل وقائد الجيش العماد جان قهوجي وامين عام مجلس الوزراء فؤاد فليفل، على "اهمية العلاقات المميزة بين لبنان وايطاليا سواء على مستوى التبادل التجاري أو على مستوى الدعم العسكري الذي تقدمه ايطاليا الى لبنان اضافة الى مشاركتها في قوات حفظ السلام الدولية في جنوب لبنان (اليونيفيل)". وشكر الرئيس سلام لايطاليا "مساهمتها في العديد من المشاريع الانمائية في لبنان والمساعدة التي تقدمها في موضوع النازحين"، معلنا "استعداد الحكومة اللبنانية لدعم ترشيح عضوية ايطاليا في مجلس الأمن الدولي". 
ماتاريللا 
من جهته، أكد ماتاريللا على "اهمية العلاقات بين لبنان وايطاليا وضرورة تعزيزها في كل المجالات"، مشيدا ب"نموذج العيش المشترك الذي يقدمه لبنان في وقت يشهد فيه كثير من دول الشرق الاوسط صراعات دامية بين مكوناته". وأشاد الرئيس الايطالي ب"الجهود التي يبذلها لبنان في استضافة النازحين السوريين"، مؤكدا "اهمية تقديم معونات ملموسة له لمساعدته على تحمل هذا العبء الكبير". ووعد بأن بلاده "ستزيد مساعداتها للبنان في العام 2016، وانها ستبذل جهودا داخل الاتحاد الاوروبي لوضع خطة شاملة لمواجهة موضوع النزوح تعتمدها اوروبا مجتمعة". وأوضح أن بلاده "ستسعى للضغط على الاتحاد الاوروبي من اجل التوصل الى حل في سوريا"، معتبرا أن "الحل في سوريا يساعد في نشر الاستقرار في العالم". وأمل في "استمرار الهدنة في سوريا واعتماد الممرات الإنسانية الآمنة الى المناطق التي تعاني اوضاعا صعبة". وتطرق البحث الى ظاهرة الارهاب في المنطقة، فأشار الرئيس سلام الى "أهمية دعم نهج الاعتدال في المنطقة"، قائلا: "إن المدخل إلى مواجهة التطرف هو إيجاد حل للقضية الفلسطينية".