السفير البريطاني في لبنان هيوغو شورتر Hugo Shorter
Hugo Shorter استقبل رئيس مجلس الوزراء تمّام سلام في السراي الحكومي صباح اليوم السفير البريطاني في لبنان هيوغو شورتر الذي قال بعد اللقاء:  "التقيت دولة الرئيس لأطلعه على نتائج الاستفتاء البريطاني الأسبوع الماضي كما بحثنا في المستجدات الراهنة.  بالرغم من أن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي هو تغيير جذري، ستبقى كل الأمور الأساسية الأخرى على حالها. لا يزال الاقتصاد البريطاني من الأقوى في العالم، ولا نزال من الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن، وعضو في مجموعة الدول الصناعية السبع، ومجموعة العشرين، وحلف شمال الأطلسي. نحن البلد الوحيد في كل من المجموعات الثلاث الذي يستثمر 2% من إجمالي الناتج القومي في الدفاع و0.7% في المساعدات.  اضاف : أكدت للرئيس سلام ان المملكة المتحدة مستمرة بالتزامها لازدهار وأمن واستقرار لبنان. جهودنا مع شركائنا اللبنانيين مستمرة - من الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي ووزارة التربية والبنك المركزي والكثيرغيرهم. كما نقف الى جانب لبنان في مواجهة الإرهاب، وحماية حدوده وتعزيز فرص العمل وسبل العيش والتعليم والمساعدة على مواجهة تداعيات الأزمة السورية.  كما وبحثنا في آخر التطورات الأمنية في لبنان، وقدمت التعازي بالضحايا وأعربت عن إدانتنا للاعمال الارهابية المريعة في بلدة القاع. وأودّ أن أعبر عن إعجابي بالعمل الهائل الذي يقوم به الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية وفرق الإنقاذ - في أوقات مليئة بالتحديات - لحماية لبنان. في الرد على تلك الاعتداءات الدنيئة لا يمكننا أن نخضع لما يريده الإرهابيون وهو نشر الكراهية والإنقسام. يجب علينا مهما كلف الأمر أن نحمي التعايش السلمي بين الناس على مختلف انتماءاتهم. وختم بالقول : اتمنى على السياسيين اللبنانيين والمجتمعات المحلية الشجاعة والاعتدال في المدافعة عن لبنان، من خلال إبراز الصفات اللبنانية من التعايش والتسامح التي جعلت من لبنان نموذجا في المنطقة. الوحدة اقوى رد للذين يسعون للتفرقة في لبنان.