سفير تركيا تشغتاي آرجيس Çagatay Erciyes
استقل رئيس مجلس الوزراء تمّام سلام في السراي الكبير سفير تركيا تشغتاي آرجيس Çagatay Erciyes الذي قال بعد اللقاء: "عقدنا اجتماعا مثمرا مع دولة الرئيس سلام وناقشنا العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية التي تؤثر على بلدينا. ولكن محور اجتماعنا كان قمة الأمم المتحدة الإنسانية العالمية الأولى من نوعها التي ستستضيفها تركيا في 23 و24 أيار في اسطنبول وفقا للدعوة العالمية للعمل الإنساني الموجه من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي-مون. أضاف: "لقد سلمت الرئيس سلام دعوة من رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو للمشاركة في هذه القمة، وبالفعل تركيا والأمين العام للأمم المتحدة يدعوان جميع زعماء العالم الى حضور هذه القمة المهمة، والتي من المتوقع ان يحضرها اكثر من خمسة آلاف مشارك، منهم رؤساء دول وحكومات وقادة من المجتمعات المتضررة من الأزمة وكبار المديرين التنفيذيين من القطاع الخاص ورؤساء منظمات متعددة الأطراف ومنظمات وطنية ودولية غير حكومية وممثلون عن الشباب والمجتمع المدني والشتات، ومدنيون وعسكريون وأوساط أكاديمية". وتابع: "سوف توفر القمة فرصة فريدة للبدء بمجموعة من الإجراءات الملموسة على المستوى العالمي مع جميع أصحاب المصلحة للتصدي للتحديات الحالية في المجال الإنساني مع التركيز بشكل خاص على مساعدة اللاجئين والدول المضيفة لهم". وقال: "في ما يخص اللاجئين، تقع عواقب تدفقهم أولا على تركيا ولبنان ودول الجوار الأخرى بسبب الصراع في سوريا. وتستضيف تركيا اليوم أكبر عدد من اللاجئين في العالم وكذلك لبنان من حيث عدد اللاجئين بالنسبة الى عدد اللبنانيين، وبالتالي فإننا نولي أهمية خاصة بمشاركة لبنان في هذه القمة، ونتطلع الى تعزيز تعاوننا الثنائي والتنسيق من أجل التعبير عن همومنا المشتركة وعن الأولويات في هذه القمة".